نسخة تجريبية
أرسل لصديق
*
*
 
ارفع لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان العزيز ايده الله، ولمقام سيدي صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد الأمين حفظه الله أعظم آيات الشكر وأصدق معاني العرفان لمنحي هذه الثقة الغالية التي أسأل الله تعالى أن يمنحني العون والتوفيق لتحمل مسؤولياتها في تحقيق رؤية القيادة الحكيمة وتطلعاتها .

​كما أتقدم بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، ولصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير، ولمعالي المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ وزير الشؤون البلدية والقروية، على ما حظيت به أمانة منطقة عسير خلال السنوات الماضية من دعم ورعاية وعناية، وأتطلع، إن شاء الله تعالى، إلى البناء على ما أنجزه الأمناء السابقون والفرق العاملة معهم في الأمانة وكافة بلديات المنطقة من نجاحات في ظل التوجيهات الكريمة في منطقة عسير، التي كان وما زال لها نصيبها الذي تستحقه من التنمية والتطوير خلال مسيرة النماء الحافلة منذ قيام الدولة السعودية المباركة حتى اليوم، وكان لها في الرؤية الطموح (٢٠٣٠) كبقية مناطق وطننا العظيم حظ وافر من العناية والاهتمام .

إن الرؤية الوطنية المباركة التي أطلقها سيدي خادم الحرمين الشريفين وعهد بإدارتها التنفيذية إلى سيدي ولي العهد ذات أهداف لا أجد عبارة تصفها أبلغ من قول سيدي ولي العهد (طموحنا عنان السماء) فالرؤية الوطنية (طموحها عنان السماء) وسأباشر عملي إن شاء الله تعالى في أمانة منطقة عسير وهذه العبارة مصدر إلهام وطاقة واستشعار لعظم المسؤولية لتحقيق ما تصبو إليه القيادة الرشيدة من منجزات واقعية تليق بمنطقة عسير وامتيازاتها الجغرافية والتاريخية، وبإنسان عسير وطموحاته المتناغمة مع طموحات القيادة التي لا ترضى بما دون (عنان السماء) لعسير المكان والانسان .